24 يوليو 2008

دولة في الحياة الثانية

لم أفكر في هذا الخيار من قبل، يمكنك إنشاء دولة افتراضية على خدمة الحياة الثانية، ولمن لا يعرف الحياة الثانية فهي خدمة لإنشاء بيئة افتراضية ثلاثية الأبعاد، يمكنك في هذه البيئة أن تكون شخصيتك وتمتلك أشياء مختلفة، وهناك من يستخدم الخدمة للتسويق، فمثلاً موقع إسلام أون لاين بنى هناك مسجداً للدعوة وتلقى العديد من الزيارات من أناس يريدون التعرف على الإسلام.

شخصياً لم أجرب الخدمة ولا أريد تجربتها، لكن أعرض الفكرة على من لديه استعداد لتجربتها.

شكراً للأخ رفيق الذي أخبرني عن الفكرة.

هناك 4 تعليقات:

  1. عبدالعزيزيوليو 24, 2008

    يوجد خدمة مماثلة أطلقتها جوجل قريباً, خدمة جوجل lively أسهل في الاستخدام من "الحياة الثانية".

    ردحذف
  2. ربما الحياة الثانية تطغوفي يوم من الأيام على حياتنا العادية

    شكرا أخ عبد الله على المعلومة وربما ترى دول جديدة عربية من وراء أفكارك الخلاقة

    ردحذف
  3. اشعر ان الحياة الثانية ، هروب غير واقعي من الحياة الحقيقية الاولى :) ، ربما من كثر المشاكل .
    لا بل اشعر انها مثل الكذبة التي يقولها صاحبها ثم يصدقها .

    ردحذف
  4. السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

    لقد كنت استعمل الحياة الثانية من قبل ولكني لم أعد أستعملها بعد الأن لأني وجدت العجب العجاب هناك
    فعند استخدامها يجب الحذر ثم الحذر منها
    فهي لا تصلح لأشخاص تحت السن القانوني 18 سنة على الأقل
    و مع هذا كله فجزيرة اسلام اون لاين رائعه جدا



    ارجو منكم زيارة مدونتي

    ردحذف