20 أكتوبر 2008

أبعد جزيرة في البحر



في جنوب المحيط الهادئ وفي أبعد نقطة عن أي مكان يسكنه الناس تقع جزيرة إيستر، وهي تابعة لجمهورية تشيلي وتبعد عن الجمهورية مسافة 3600 كيلومتر، مساحتها 163 كيلومتر مربع وعدد سكانها وصل في آخر إحصائية إلى 3791 نسمة، هذه الجزيرة تحوي أشياء أكثر أهمية من هذه الأرقام المملة.

تاريخ هذه الجزيرة الصغيرة كان حافلاً في الماضي ولا زال هناك كثير من النقاش والجدل وعدم اليقين حول تاريخ إيستر، لأن التاريخ لم يحفظ بأي شكل فلا توجد نقوش أو كتب أو حتى حكايات إسطورية أو شعبية تعطي فكرة عما حدث في الجزيرة، والأهم من كل هذا هي التماثيل الضخمة الموجودة هناك والتي لا يعرف بالتأكيد سبب نحتها.

من هم أول من سكن هذه الجزيرة؟ وهل كان هناك شعب اختفى وجاء بعده شعب آخر يستوطن الجزيرة الآن؟ ولماذا نحتت هذه التماثيل الضخمة؟ ولماذا معظم التماثيل تنظر إلى داخل الجزيرة وليس إلى البحر؟ أسئلة كثيرة يحاول بعض الباحثين اليوم إيجاد إجوبة لها.

قبل 1200 عاماً جاء أول المستوطنين لهذه الجزيرة من بولينيسيا، لعلك لم تسمع بهذا الاسم من قبل، بولينيسيا هي أكثر من 1000 جزيرة منتشرة في جنوب المحيط الهادئ يسكنها شعب له خصائص وثقافة مشتركة وترجع أصولهم إلى جنوب شرق آسيا، هؤلاء هم أول من سكن جزيرة إيستر قبل 1200 عاماً وطوروا ثقافة مختلفة نظراً لانعزالهم عن العالم وبعدهم عن المناطق المأهولة.

بدأ سكان الجزيرة في استهلاك الموارد الطبيعية للجزيرة بسرعة كبيرة وهي الأشجار على اختلاف أنواعها وقد كانت تغطي معظم الجزيرة، بعض الباحثين يقدرون عدد الأشجار قبل وصول الإنسان إلى 16 مليون شجرة لم يبقى منها شيء عندما وصل الأوروبيون للجزيرة لأول مرة عام 1722م.

لأسباب مجهولة بدأ سكان الجزيرة في نحت تماثيل ضخمة من الصخور البركانية، ويعتقد أن الأشجار استخدمت لنقل هذه التماثيل من مكان نحتها لمكان إقامتها كما استخدمت لإشعال النار ولصنع القوارب والمنازل.


كانت التماثيل تنحت مباشرة في صخور جبل ثم تقطع وتسحب من الجبل ويكملون العمل عليها حتى تصبح بالشكل المطلوب ثم تسحب إلى مكان وضعها، بدأ التنافس بين سكان الجزيرة على صنع هذه التماثيل حتى قضوا على الموارد الطبيعية وبدأت المحاصيل في التناقص وبدأ القتال بينهم على الموارد المتبقية، بدأت كل قبيلة في تحطيم تماثيل القبائل الأخرى، فكان التمثال يدفع ليسقط على وجهه ثم توضع حجارة تحت رقبته لفصل الرأس عن الجسم.

هناك من يقول بأن المنتصرين كانوا يأكلون ضحاياهم لسد جوعهم وفوق ذلك جاء تجار العبيد من أمريكا الجنوبية وأخذوا الأصحاء الأقوياء لبيعهم وبقي الضعفاء وكبار السن وبعد ذلك جاء الأوروبيون ومعهم إرساليات التنصير وهؤلاء دمروا ما كان يمكن أن يجعل العالم يعرف قصة ولغة وثقافة الجزيرة، وهذا حالهم مع وصولهم لأي مكان آخر "يكتشفونه."

والأوربيون جلبوا معهم الأمراض التي لا يملك سكان الجزيرة مقاومة طبيعية لها وهكذا مات ربع سكان الجزيرة بعد وصول المستعمرين، وبعد سنوات من الاستعباد والحروب والترحيل لجزر اخرى وصل عدد السكان إلى 111 نسمة، ومنذ ذلك الوقت وحتى اليوم ازداد عددهم حتى وصل اليوم لأكثر من 3000 شخص.

هذا باختصار ما استطعت جمعه من شتات المعلومات التي تمكنت من فهمها، كلما قرأت أكثر ازدادت حيرتي لأن هناك معلومات متضاربة وهناك كثير من التخمينات والنظريات التي تخلط الواقع بالخيال.

على أي حال هناك باحثون يعملون في الجزيرة لجمع شتات المعلومات بكل السبل المتاحة ولا بد أن هؤلاء سيؤكدون بعض الحقائق وينفون غيرها، ما أنا متأكد منه هو أن سر بناء التماثيل سيبقى سراً وشكراً "للمتكتشفين" الذين دمروا ألواحاً كانت مفتاحاً لفهم لغة سكان جزيرة رابا نوي ... هذا هو اسمها الأصلي.

هناك 18 تعليقًا:

  1. جميـــلأكتوبر 20, 2008

    انا لم أقرأ الموضوع جيداً

    لأنني سبق وقرأت في هذا الموضوع

    على كل حال

    أعتقد (لدي أحساس ما)

    بأن أصحاب الجزيزة كانوا عباد الأوثان

    ينحتون ويعبدون ولغير الله يسجدون

    ربما عاقبهم الله كما عاقب السابقين

    الله أعلم

    ردحذف
  2. مممم شي ممتع القراءة عن شي غريب وخاصة عن أقوام لا نعرف عهم شيئاً وألغاز لم تفك طلاسمها للآن
    شكراً لك على مجهودك وعلى الصور

    ردحذف
  3. لا أدري لماذا أرتبط أسم تشيلي بهذه التماثيل في عقلي
    لعل تعليق الاخ السابق جعلني افكر بنظرية أنه معارك بين موحدين و مشركين
    شكل التماثيل متشابهه أنف طويل ذقن بارز ربما يكون لملك طاغية مثل فرعون
    أما العرق الاصهب فهذا طبعه ظالم حاقد متعطش للدماء

    ردحذف
  4. السلام عليكم أخي عبدالله،

    ما ذكرته غريب وفيه لفتة تستحق التوقف عندها: "هناك من يقول بأن المنتصرين كانوا يأكلون ضحاياهم لسد جوعهم وفوق ذلك جاء تجار العبيد من أمريكا الجنوبية وأخذوا الأصحاء الأقوياء لبيعهم وبقي الضعفاء وكبار السن وبعد ذلك جاء الأوروبيون ومعهم إرساليات التنصير وهؤلاء دمروا ما كان يمكن أن يجعل العالم يعرف قصة ولغة وثقافة الجزيرة، وهذا حالهم مع وصولهم لأي مكان آخر يكتشفونه."

    أعتقد -بحكم قراءاتك الجغرافية- أنك بحاجة إلى إفراد هذا الموضوع بتدوينة مستقلة، إن رأيتَ أنه يستحق ذلك.

    ردحذف
  5. 16 مليون شجرة تم استهلاكها! شيء عجيب رقم هائل

    ردحذف
  6. امر عجيب !

    لكن هناك شئ ما لاحظته , ان وجوه التماثيل يغلب عليها صفة الطيبه ! , يعني لا يتضحه من وجوهم انهم اشرار !

    الامر غريب ,

    في الصوره الاخيره هل تلك صورة الارض بعد قطع الاشجار ؟

    ردحذف
  7. جميل: عبادة الأوثان أمر شائع في كثير من جزر المحيط الهادئ وفي القارة الأمريكية الجنوبية وكذلك الشمالية (الهنود الحمر) ولعل ما حدث لهم هو كما قلت، لكن علينا أن نسأل أنفسنا، لماذا حدث هذا في هذه الجزيرة ما لم يحدث في جزيرة أخرى؟ مع أن الثقافة واللغة مشتركة بين هذه الجزر؟

    الحياة فتاة: أشكرك.

    أبو سعد: هناك أدلة تشير إلى عبادة هذه الأوثان ولا يوجد أي دليل على وجود التوحيد لديهم أو حتى في جزر أخرى في بولينيسيا، لا يعني هذا أنه لم يكن هناك من يدعو للتوحيد، لكننا لا يمكن أن نكون على يقين بدون أدلة أو إشارات على الأرض أو في تاريخ هذه الشعوب وأساطيرها، أما شكل التماثيل فهي في الغالب تشبه أشكال الناس أنفسهم وفي الغالب لم يكن هناك أي ملوك أو ملك واحد بل قبائل تتنافس، لكن كل هذه مجرد احتمالات.

    ليزر: هل تقصد الأوروبيين وما يفعلونه مع البلدان التي يكتشفونها؟ إن كان هذا ما تقصده فنعم هذا يحتاج لمواضيع مختلفة، السكان الأصليين في الأمريكيتين عانوا كثيراً من وصول الأوروبيين وما إسرائيل إلا سطر آخر في كتاب الاستخراب.

    خالد: نعم رقم هائل، تصور ما قد يحدث للناس إذا استمروا في إفساد البيئة إلى حد لا يمكن الرجوع عنه.

    MonTexo: كل الصور في الموضوع تبين أنه لا توجد أشجار بعدد كافي، الأشجار التي قد تلاحظها زرعت مؤخراً، هذه جزيرة تقع في مكان يفترض أن يجعلها مناسبة لنمو غابة كثيفة وهذا حال جزر كثيرة في المحيط الهادئ.

    ردحذف
  8. "لأسباب مجهولة بدأ سكان الجزيرة في نحت تماثيل ضخمة من الصخور البركانية، ويعتقد أن الأشجار استخدمت لنقل هذه التماثيل من مكان نحتها لمكان إقامتها كما استخدمت لإشعال النار ولصنع القوارب والمنازل."
    لطالما كان نحت التماثيل لتخليد ذكرى صالح أو زعيم لجماعة من الناس، ثم يتبعهم بقيّة الناس بماحولات لتخليد الصالحين أو زعمائهم من خلال عمل تماثيل لهم لتذكرهم بهم بإسلوب واحد فريد بالنحت، فكل هذه التماثيل تتشابة بالأسلوب وكما لو أن نحاتاً واحداً أتقن العمليّة ثم قام بتعليم مجموعة من الناس قامو بتقليدة حرفياً...المهم، رأيت شيئاً غريباً في أحد الصور التي أرفقتها(http://img266.imageshack.us/img266/646/wutkv4.jpg) ما الذي على رأس ذلك التمثال؟ يبدو وكأنة سيقع في أي لحظة O_o

    ردحذف
  9. والله شكلها جزيرة حلوة
    في عندهم طريقة الواحد يهاجر عندهم ؟؟؟

    ردحذف
  10. السلام عليكم
    اخى الفاضل: عبدالله المهيرى
    شكرا على المعلومات المفيدة واتمنى لك النجاح وان تكون مرجع قوى ومنافس لاطلس
    وجزاك الله كل خير
    أخوك
    أحمد مجدى رمضان
    http://schritte.wordpress.com

    ردحذف
  11. محمد السيحان: قد يكون سبب نحت التماثيل ما تقوله، يمكن الاقتراب أكثر من السبب الحقيقي بدراسة الأديان الوثنية لسكان جزر المحيط الهادئ، في الغالب ستكون هذه التماثيل تصويراً للآلهة التي يعبدونها، أما ما فوق رأس التمثال فهناك العديد من التماثيل التي وضعت على رؤوسها أقراص صخرية ... وبالطبع لأسباب مجهولة.

    focaljobs: نعم يمكنك السفر إلى هناك، أما الهجرة فلا أدري.

    أحمد مجدي: بارك الله فيك.

    ردحذف
  12. تشيلي ..
    كم أتوق لزيارتها !
    سؤال / هل تُعدُّ السياحة في تشيلي أحد مصادر الدخل القوميَّ ؟
    نحن نسمع عمَّن يذهب سنويًا لباريس ولندن وتركيا والشرق الأقصى من آسيا و ... إلخ ، لكنَّنا لا نسمع عن عاشقين لطبيعة تشيلي وتاريخها .
    ربَّما نحن العرب ، نفضِّل اللون البني على اللون الأخضر ، وننرجِّح الأسواق العالميَّة على قراءة الحضارات العالميَّة .
    جزر تشيلي ، عجائب الحضارة القديمة وألوان الطبيعة البكر ، بحيرات قرمزيَّة وجبالٌ شاهقة وكهوفٌ مجهولة ، لم يدنسها الإنسان بمشاريعه ومطامعه العمرانيَّة ، فلمَ لا تلقَ اهتمامًا معرفيًا وسياحيًا منَّا ؟

    ردحذف
  13. عبدالله
    هل تعتقد أن لهم هلاقة بالمايا ؟ وهم قوم عاشوا أمريكا الجنوبية
    عندي لك إقتراح بكتابة موضوع عن حضارة المايا
    وهم بالمناسبة أول قوم اخترعوا كرة القدم والتي كانت منسك من مناسك عبادة الشمس. كانت الكرة هي الشر مجازا والفريق الخاسر هو الذي يتم إعدامه !! بمباركة القائد والذي له قدسيه.

    ردحذف
  14. المفروض معرفة تاريخ هذه الأعمال
    قبل 1200 عام
    على العموم أشكرك على المعلومة والاطلالة الجميلة

    تقبل مني خالص التحية

    ردحذف
  15. غير معرفأبريل 09, 2009

    اشكرك اخوي على الموضوع الشيق

    انا مو وجهة نظري انو الشعب الي سكن هذه الجزيره همه شعب المايا لانو شعب المايا كان من اكبر الحضارات الي ظهرت في امريكا الجنوبيه ولانو شعب المايا كان شعب متطور جدا وكان عندهم اسلوب النحت والتماثيل الي موجوده على الجزيره وفيها نوعا ما من الشبه لتماثيل شعب المايا وعلى ما اعتقد انو من الممكن انو من استوطن هذه الجزيره قبيله من قبائل المايا جاءوها عن طريق البحر لانو شعب المايا كان من حرفه الصيد وكانو بيشقو النهر بقوارب صغيره فمن وبالنسبه للتماثيل اعتقد انها لكبار قبيلتهم
    ,بصراحه جزيره خلابه

    اخوكم: خالد م

    ردحذف
  16. غير معرفأغسطس 04, 2009

    هنآ يكمن جمآل العالم

    هذه اول مقتطفة راودتني
    بعد الإنتهاء من القرآءة عن هذه الجزيرة


    بحق ,, إنها تخطف الأنظآرْ

    ردحذف
  17. حلوة اوى الجزيرة وهادية ومكانها يهيى للواحد انو يبقى نفسة يعيش فى مكان زى دا اما با النسبة للتماثيل اللى هناك فى هى واضحة اوى ان الناس اللى كانوا سكنين عليها بيعبدوها زى عبادة الاصنام كدا او ممكن يكون ليهم ديانة تانية محدش يعرف بس مرسى اوى على المعلومة دى

    ردحذف
  18. غير معرففبراير 10, 2010

    يا جماعة أنا بدي أعرف شو علاقة صخور الشيلي بلأكشجين والكربون وليش مذكورة بدورة الكربون..........وتاريخها بعرف أصلاً نبذة عنه لكن ماحدى جاوبني ..................................
    شكرًا............

    ردحذف