04 ديسمبر 2008

قصر الملح


من كان يظن أن المناجم يمكن أن تكون أماكن جميلة؟ في بولندا هناك منجم للملح بدأ حفره في القرن الثالث عشر الميلادي واستمر العمل فيه إلى العام الماضي، لكنه الآن أصبح مزاراً سياحياً.

عمق المنجم يصل إلى 300 متر، نعم ليس بمقدار عمق منجم جنوب إفريقيا، لكن طوله يصل إلى 300 كيلومتر ومن هذه الكيلومترات هناك 3.5 كيلومتر مخصصة للسياح، تحوي هذه المسافة على قاعات كل شيء فيها مشكل من الصخر الملحي! الأرض، السقف، التماثيل واللوحات وحتى الثريات! المنجم يحوي متحفاً عن الملح وبحيرة وكنيسة.

كان بعض عمال المنجم يعملون على هذه القاعات في أوقات راحتهم وبعد سنوات من العمل تشكلت هذه القاعات وأصبحت اليوم موقع تراث عالمي بحسب تصنيف منظمة اليونيسكو.

أترككم مع الصور:

هناك 15 تعليقًا:

  1. جميل جدا

    يوجد منجم مماثل في سالزبورج - النمسا زرته في الصيف الماضي وكان جميل :)

    ردحذف
  2. أبو ريتاجديسمبر 04, 2008

    منظر رائع جدا..
    ماشاء الله.

    الله ينور دربك عبدالله .

    ردحذف
  3. واو! تذكرت البتراء في الأردن! لكن هنا تفاضيل رائعة جدا!!!
    منتظرين جديدك!

    ردحذف
  4. أظن إن لمس هذا الملح يؤدي إلى كارثة بالمنجم!

    ردحذف
  5. رائع..
    ولكن هل هذه الثريات فعلاً من الصخور الملحية؟
    ألن تكون ثقيلة هكذا؟

    ردحذف
  6. هذا المنجم رااااائع جدا و لا يمكنك تخليه إلا إذا كنت فيه، شخصيا زرته على أرض الواقع أثناء إحدى المسابقات الدولية .. و لم أتوقع أبدا ما رأيت ..

    ردحذف
  7. هل المنجم اثرى للسياح فقط ؟ ام انهم يستافيدون منه حقا ؟

    ردحذف
  8. هذا المنجم مكون من جزئين "حسب كلام المرشد الذي رافقنا" .. الجزء الأول للسياح و يمتد إلى ما يقرب من ثلاث إلى أربع كيلو متر تحت الارض ..
    والجزء الآخر لاستخراج الملح ويمتد لمسافة أطول بكثير جدا. وحسب ما فهمت فإن المنجم يعتبر من أكبر مصادر الملح الصخري في العالم

    ردحذف
  9. لقد زرت هذا المنجم صيف هذا العام ونمت فيه ليلة ليلاء! كانت زيارة رائعة، الملح يمكن تذوقه مباشرة لكن طعمه يسبب الغثيان، وقمنا بزيارة الكنيسة التس تعتبر أخفض كنيسة عن مستوى سطح الأرض في العالم، وذكر لنا فيما ذكر أن قطار الشحن كان يمر من الكنيسة برغم وجود الناس فيها!

    قيل لنا أيضاً عن قصص مخيفة تتعلق بأن يقوم (مدان) أو (مغضوب عليه) من قبل الملك في سابق العهد باحداث تفجيرات صغيرة للتخلص من الجيوب الغازية التي قد تتسبب بكارثة اذا ما بقيت، وكان أن سقط العديد من الضحايا في محاولاتهم للتخلص منها.

    أما مكان النوم فهو معد من الخشب بكامله مع جرس انذار ملصق بالسرير اذا ما طرأ طارئ!

    أقول: مكان يستحق الزيارة :)

    ردحذف
  10. مكان رائع

    وشكلهم بشتغلين عليه من خاطرهم

    ننتظر يديدك...

    :]

    ردحذف
  11. غير معرفيناير 19, 2009

    صور جميلة جدا

    ردحذف
  12. فعلا صور رائعة شكرا

    ردحذف
  13. صورة جميلة فعلاً
    ومحتوى مميز :)

    ردحذف
  14. حقيقي الكل سيجتهد لصنع دولته الخاصة

    ردحذف